قصة و عبرة من شاب ملتزم


شاب كان يعيش في قرية من القرى فكان وسيما جميلا

لدرجة ان فتاة من القرية تعلقت به من شدة جماله

وفي يوم من الايام وقعت عاصفة في القرية فستغلت

 الفتاة هده العاصفة وطرقت عليه الباب في اليل وكذبت

 وقالت ان اهلها لا يفتحون لها الباب وانها تريد ان يأويها

 في هده اليلة حتى تهدئ العاصفة

فإطر الشاب ان يدخلها ودهب لقيام اليل كالمعتاد

وعندما القت الفتاة معطفها فاذ هي متزينة ومستعدة

وعندما لاحظ الشاب الفتاة فوضع اصبعه على الشمع و

قال يانفس هل تستطيعين على النار صبر ثم صلى

 ركعتين

ولما سلم فالفتاة مزالت تنتظره

فأخد اصبعه التانية ووضع على الشمع و قال كذلك

يانفس هل تسطتعين على النارصبر ثم صلى ركعتين

ولما سلم فادا نفس مشهد الفتاة

وبقى على هذا الحال حتى مرر اصابعه العشرة على النار

ولما رائت الفتاة هدا المشهد خرجت ودهبت الى بيت

 اهلها تائبة خائفة من المشهد الدي شاهدته

ومع مرور الوقت جاء رجل لهدا الشاب قال له لقد رأيت

 صلاحك ومت اريد الا ان ازوجك ابنتي فقبل الشاب و

 تم العقد  لما دخل عليها فاد العروسة هي الفتاة نفسها

 التى د خلت عليه ليلة العاصفة



               شاهد القصة على اليوتيوب
          https://youtu.be/zPLKG5wAQO0





Commentaires

Articles les plus consultés